Global Navigation




معلومات عن مجلس بلدية مدينة سيدني

معلومات عن مجلس بلدية مدينة سيدني

والثقافي بمنطقة سيدني العظمى. ففي أستراليا، تمثل مجالس البلدية بالعاصمة، كمجلس بلدية مدينة سيدني، مستوى واحدًا في نظام حكومي من ثلاثة مستويات.

ويتضمن المجتمع الذي يسكن المدينة ما يقرب من 176255 نسمة، منهم 350000 عاملين وأكثر من 450000 زائر يومي، بالإضافة إلى وكالات حكومية أخرى ومنظمات فنية وثقافية ومقدمي الخدمات المجتمعية.

وتتميز مدينة سيدني بأحد أكثر المجتمعات تنوعًا عرقيًا في أستراليا. إذ أن نصف عدد سكانها تقريبًا تمت ولادتهم خارج البلاد، كما أن نسبة 30 في المائة تقريبًا من المقيمين بالمدينة يتحدثون بلغة غير اللغة الإنجليزية. وتعتبر اللغة الإنجليزية هي الأكثر شيوعًا داخل المنازل في المجتمع، فيما تأتي اللغة الصينية في المرتبة الثانية، ثم الإندونيسية ثم اليونانية والروسية.

منطقة مجلس بلدية مدينة سيدني

تغطي منطقة الحكم المحلي لمجلس بلدية مدينة سيدني مساحة 26 كيلومتر مربع تقريباً. وتشمل هذه المنطقة منطقة سيدني التجارية المركزية، وضواحي الروكس، ميلرز بوينت، أولتيمو، بيرمونت، سيري هيلز، وولومولو، كينغز كروس، اليزابث باي، روشكاترز باي، دارليتغهورست، شيبينديل، دارليتغتون، كامبيرداون، فورست لودج، جليب، الكساندريا، بيكونسفيلد، سنتينيال بارك، أرسكينفيل، نيوتاون، ردفيرن، روزبيري، ووترلو وزيتلاند.

سيدني المستدامة 2030

في عام 2007، سأل مجلس بلدية مدينة سيدني السكان وكذلك أصحاب الأعمال التجارية التابعين له عما يرغبون في رؤيته يتحقق على أرض الواقع على مدار الـ20 عامًا القادمة وما بعدها. وجاءت النتيجة في صورة رؤية جماعية للتطور المستدام في سيدني، الذي من شأنه أن يجعلها مدينة خضراء وعالمية ومترابطة.

ولا يقتصر التطور المستدام هذا على البيئة المادية، لكنه يمتد ليشمل الاقتصاد، والمجتمع وثقافاته أيضًا، بالإضافة إلى طريقة التعامل مع كل من هذه الأمور على حدةٍ، مع الوضع في الاعتبار وجود أفكار واضحة ونظام حكم جيد، لكي ينتج عنه نتائج أفضل يستفيد منها المجتمع في الحاضر وفي المستقبل.

ويمكنك زيارة موقع سيدني المستدامة 2030 على شبكة